Saudi Ports Authority المؤسسة العامة للموانئ عن المؤسسة كلمة رئيس المؤسسة العامة للموانئ
facebook Share
9
1
كلمة رئيس المؤسسة العامة للموانئ
    تمثل الموانئ اليوم منافذ بالغة الأهمية لأي دولة في العالم, فأدوارها لم تعد تقتصر على كونها مراكز لاستيراد احتياجاتها وتصدير منتجاتها, فهي تؤدي أدواراً أساسية متعددة لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية, فضلاً عن دورها الاستراتيجي في حماية ثغورها والدفاع عن أمنها وسيادتها ..
 

وقد حبى الله المملكة العربية السعودية سواحل طويلة ممتدة على البحر الأحمر والخليج العربي الذين تقع عليهما الموانئ السعودية التي أصبحت مراكز اقتصادية تسهم بشكل إيجابي في تطوير الحركة التجارية والصناعية وتحظى بدعم ورعاية حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله تعالى  . 

 وقد تجسد هذا الدعم المادي من خلال ما يخصص من مبالغ في ميزانية الدولة سنوياً, كما تجسد في الدعم التنظيمي بتحويلها إلى مؤسسة عامة مستقلة مما أعطاها القدرة على الحركة والتطوير, وامتد هذا الدعم في تخصيص خدمات الموانئ بعد صدور الموافقة السامية على إسناد خدمات تشغيل وصيانة مختلف مناشط الحركة في الموانئ إلى القطاع الخاص الذي ضخ استثمارات كبيرة أسهمت في تطوير قدرات الموانئ على مواكبة احتياجات التنمية, مما جعل هذه الموانئ مثال ناجحاً للشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص .
 
وتمخض كل ذلك عن تطور أدوار هذه الموانئ وجعلها مدناً صناعية اقتصادية مهمة تحفل بتنوعٍ كبير في خدمات القيمة المضافة التي تشمل عدداً من الصناعات التي توجد في الموانئ لسرعة المناولة وتخفيض تكلفة النقل والإنتاج.
 
من ناحيةٍ أخرى فقد وفرت هذه الموانئ فرصاً وظيفية مهمة للكفاءات السعودية التي أبدعت في إنجاز أعمالها تخطيطاً وتصميماً وتشغيلاً وإدارة, سواءً من خلال عملها في المؤسسة أو من خلال عملها في شركات القطاع الخاص العاملة في الموانئ.. كما فتحت المؤسسة لموظفيها المجال للدراسة والتدريب في الداخل والخارج مما ساهم في تفوق العديد منهم في أداء عمله.
 
وفضلاً عن قيام الموانئ بكل الأدوار المنوطة بها, فقد أضحت موانئ المملكة قطاعاً رابحاً يغطي مصروفاته ويدر مبالغ مهمة لخزينة الدولة, حيث تصل حصة الدولة من الإيرادات السنوية إلى أكثر من أربعة ألاف مليون ريال إضافةً إلى ما يحصل عليه مقاول التشغيل, ولأهمية التقنية تسعى المؤسسة إلى تطوير أعمالها .. والتوسع في استخدام البرامج التي تساهم في تقليص الإجراءات والسرعة في اتخاذ القرار .
 
إن العاملين في المؤسسة العامة للموانئ وهم يفخرون بما تحقق من منجزات, ليسعون إلى المزيد من التطور في توسعة الموانئ وفي أساليب التشغيل, كما يطمحون إلى مراجعة وتطوير أنظمة عمل المؤسسة بما يكفل إعطاءها المزيد من الصلاحيات ويمكنها من أداء رسالتها وتحقيق المزيد من النمو والتطور ويعزز قدرتها على المنافسة الإقليمية والدولية, مستمدين العون والتوفيق من الله عز وجل, ثم من دعم ومساندة خادم الحرمين الشريفين, وسمو ولي عهده الأمين , وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله تعالى.
 
أسأل الله جل وعلا أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والاستقرار وأن يوفق العاملين المخلصين في كل مكان من بلادنا الغالية.